التخطي إلى المحتوى
تراجع النفط عند الاغلاق وسط تكهنات بشأن اجتماع أوبك

نزلت أسعار العقود الآجلة للنفط الخام في ختام تعاملات متقلبة يوم الأربعاء بعد أن أظهرت بيانات ارتفاع صادرات الخام السعودية في سبتمبر أيلول بالرغم من مؤشرات على تخمة المعروض في السوق وانقسامات داخل أوبك بدا أنها تتنامى قبل اجتماع لمناقشة سياسة الانتاج الأسبوع المقبل.

وتتركز الأنظار على استجابة أوبك في مواجهة انخفاض أسعار النفط بنحو الثلث تقريبا في الأشهر القليلة الماضية حيث يدعو بعض الأعضاء الصغار في أوبك إلى خفض الإنتاج خلال الاجتماع الذي سيعقد يوم 27 من نوفمبر تشرين الثاني في فيينا. وحتى الآن لم تظهر السعودية أهم عضو في أوبك أي علامة على أنها ستساند خفض انتاج المنظمة.

وأظهرت بيانات رسمية ارتفاع صارات السعودية من النفط الخام في سبتمبر أيلول نحو 59 ألف برميل يوميا.

وانخفض سعر عقود مزيج نفط برنت عند التسوية 37 سنتا أو 0.47 في المائة إلى 78.10 دولار للبرميل.

ونزل سعر عقود الخام الامريكي ثلاثة سنتات أو 0.4 في المائة إلى 74.58 دولار للبرميل.

وأظهرت بيانات نشرتها إدارة معلومات الطاقة إن مخزونات الخام الأمريكية زادت الأسبوع الماضي مع زيادة إنتاج المصافي بينما ارتفعت مخزونات البنزين وانخفضت مخزونات نواتج التقطير.

وقال محلل في مؤسسة تراديشان إنرجي في ستامفورد بولاية كونيتيكت “الزيادات في مخزونات النفط الخام والبنزين لها آثار سلبية على الأسعار والتركيز يتجه حقا الآن إلى اجتماع أوبك وهل سيقررون خفض الإنتاج أم لا