التخطي إلى المحتوى
جمعية الشرق الأوسط للعلاقات العامّة تعلن عن المتأهلين للفوز بجوائز “ميبرا 2018”

(بالعربي) :أعلنت جمعية الشرق الأوسط للعلاقات العامّة “ميبرا” عن قائمة المتأهلين إلى التصفيات النهائية للفوز بجوائز “ميبرا 2018”. والتي تتضمن أكثر من 30 شركة وفريق علاقات عامة داخلي سيتنافسون على الفوز بـ 26 فئة، حيث سيجري الإعلان عن الفائزين وتوزيع الجوائز في حفل رسمي سيقام يوم 28 نوفمبر الجاري بدبي.
ويصادف العام الجاري الدورة العاشرة لحفل توزيع الجوائز الذي يُعتبر الفعالية الأبرز في قطاع العلاقات العامة، لاحتفائه بالمتخصصين والخبراء الأكثر إبداعاً وتأثيراً في الشرق الأوسط على مستوى القطاع. كما يرحب الحفل بمشاركة الشركات والمؤسسات الحكومية والمنظمات غير الربحية في مجال العلاقات العامة من مختلف أنحاء المنطقة.
وتشمل قائمة المتأهلين للفوز بجائزة أفضل شركة علاقات عامة وتواصل إعلامي من فئة الشركات الكبيرة كل من “أبكو وورلد وايد” و”أصداء بي سي دبليو” و”سيسيرو آند بيرني” و”فور كوميونيكيشنز” و”هيل آند نولتون ستراتيجيز” و”سفن ميديا” و”ويبر شاندويك الشرق الأوسط وشمال أفريقيا”. فيما تتنافس “أكورن ستراتيجي” و”بريزن” و”كيكست سي إن سي” و “ماركتيرز” و”سوشييت” و” تقاربوا هايبرد كوميونيكيشنز” على لقب أفضل شركة علاقات عامة وتواصل إعلامي من فئة الشركات الصغيرة. أما جائزة أفضل فريق علاقات عامة داخلي للعام، فتنقسم إلى فئة “أفضل فريق كبير” وتتنافس عليها شركة الإمارات العالمية للألمنيوم ومجموعة الاتحاد للطيران، أما فئة “أفضل فريق صغير” فإنها تشهد منافسة بين شركة دبي للعقارات وماريوت الدولية.
من جانب آخر، ستقدم جمعية الشرق الأوسط للعلاقات العامّة ولأول مرة منحة أكاديمية للفائز بجائزة “ديف روبنسون” لأفضل خبير شاب في مجال العلاقات العامة. حيث سيحظى الفائز بثماني دورات تدريبية مجانية من البرنامج الأكاديمي للجمعية لعام 2019 ليتمكن من المضي قدماً في تعزيز مسيرته المهنية.
واستقطبت جوائز “ميبرا 2018” خلال العام الجاري 231 طلب مشاركة من المقرر تقييمها من قبل لجنة تضم أكثر من 50 خبيراً من نخبة الأسماء في القطاع، إقليمياً ودولياً، لاختيار القائمة النهائية والفائزين في 2018. كما خضعت عملية التحكيم كذلك لإشراف الرئيس التنفيذي لشركة “أميك” باري ليجيتر الذي تولى دور الحكم المستقل.
وبهذا الشأن، قال جونتي سامرز، عضو لجنة تحكيم جوائز “ميبرا 2018” والمدير الإداري لشركة “هانوفر الشرق الأوسط”:
“تميزت طلبات المشاركة المقدمة لجوائز (ميبرا 2018) العام الجاري بمستويات عالية من الجودة، حيث سلط بعضها الضوء على نتائج الأعمال المثمرة التي قدمتها فرق العلاقات العامة في هذه المنطقة للمؤسسات من خلال الأفكار الإبداعية وطريقة ابتكار القصص والحملات المنظمة بعناية. وتشهد جوائز هذا العام منافسة محتدمة، لذا يجدر بالمتأهلين إلى التصفيات النهائية أن يفخروا بأنفسهم”.
واقتصرت القائمة النهائية لهذا العام على عشر مشاركين لكل فئة. حتى بالنسبة للفئات التي تلقت مجموعة كبيرة من طلبات المشاركة، حيث تم اختيار أفضل 10 مشاركات فقط حتى لو تخطى سجل نقاط الطلبات الأخرى عتبة 70%. وهذا ما شهدته فئات “أفضل استخدام لمشاهير مواقع التواصل”، و”أفضل استخدام للعلاقات العامة الرقمية”، و”أفضل استخدام للعلاقات العامة التقليدية”، و”أفضل حملة للاستدامة والتأثير الاجتماعي”، و”أفضل حملة متكاملة” و”أفضل حملة للسمعة المؤسسية” و”أفضل فعالية إطلاق مباشرة”.
بدوره، قال الرئيس التنفيذي لشركة “أميك” باري ليجيتر الذي تولى دور الحكم المستقل: “لفت اهتمامي المستوى الرفيع للمشاركات وما أظهرته من نشاط مذهل للعلاقات العامة في الشرق الأوسط. كما أعجبتني الرعاية التي أولتها لجنة التحكيم لتزويد المشاركين بنصائح وملاحظات بناءة ومبررات منطقية وراء النقاط التي تم منحها، حيث أتاح وجود لجنة تحكيم مؤلفة من 54 عضواً درجة عالية من الشفافية لضمان تسجيل كل مشاركة بشكل عادل ونزيه”.
وتستهل جوائز “ميبرا 2018” هذا العام أعمالها من خلال سلسلة من فعاليات القطاع تحت عنوان “ريماب”، والتي ستشمل مؤتمراً إبداعياً عن العلاقات العامة وورش عمل احترافية، وستركز الفعالية التي تستمر طوال يومين على تطور العلاقات العامة في العصر الحديث، وبناء العلاقات من خلال المحتوى وتوظيف عقول المبدعين لإطلاق العنان لآفاق غير مكتشفة للتفكير الإبداعي. كما ستوفر للممارسين من جميع أنحاء المنطقة فرصة التعلم وتبادل المعرفة والاحتفال بأفضل الممارسات من خلال فعالية واحدة في دبي.
وتُقام جوائز جمعية الشرق الأوسط للعلاقات العامّة “ميبرا” ومهرجان “ريماب” برعاية مجموعة من الشركات، بما في ذلك “أبكو وورلد وايد” و”مجموعة الاتحاد للطيران” و”شركة مبادلة للاستثمار ” و”فور كوميونيكيشنز” و”هانوفر الشرق الأوسط” و”ملتبلاي الاستشارية” و” هيل آند نولتون ستراتيجيز” و”كينغستون ستانلي” و”أكوا باور” وجامعة ميدلسيكس في دبي ومجلة “بي آر ويك”.