التخطي إلى المحتوى
مركز فقيه للإخصاب يوسع خدماته في دولة الإمارات مع إطلاق مركز جديد بمدينة العين

(بالعربي) : أطلق مركز فقيه للإخصاب، المزود الرائد لخدمات الإخصاب في منطقة الشرق الأوسط، منشأة جديدة في مدينة العين يوم الثلاثاء الخامس من ديسمبر 2018.
وتأتي العيادة الجديدة، وهي الرابعة لمركز فقيه في منطقة دول مجلس التعاون، جزءاً من رؤيتها في أن تكون الرائدة عالمياً بمجال علاجات الخصوبة. وافتتح المركز الجديد براسانث مانغات، الرئيس التنفيذي والمدير العام لشركة “إن إم سي” للرعاية الصحية، والدكتور مايكل فقيه، استشاري أمراض التناسل والغدد الصماء والتلقيح الاصطناعي، ومؤسس مركز فقيه للإخصاب، وكلانسي بو، مدير الاستراتيجية المؤسسية في شركة “إن إم سي” للرعاية الصحية، وعدد من كبار أعضاء الكادر الإداري والطبي في شركة “إن إم سي” للرعاية الصحية ومركز فقيه للإخصاب.
وقال مانغات: “يسرنا إطلاق هذه المنشأة الجديدة في العين بعد نجاحنا بالارتقاء بمكانة المركز من خلال استقطاب أفضل المواهب وتبني أفضل الممارسات والإجراءات من كافة أرجاء العالم. ويأتي إطلاق هذه المنشأة الجديدة لتعزيز التزامنا بالتوسع. ونحن على ثقة بأن المنشأة الجديدة ستقدم حلولاً كبيرة في مجال الإخصاب للأوساط الطبية والمرضى”.
ويمتلك مركز فقيه للإخصاب عيادات تتوزع في كل من أبوظبي، ودبي، ومسقط. ويتميز المركز بالرعاية عالية الجودة المقدمة للمرضى، وبالبنى التحتية والتقنيات المتقدمة، والكوادر ذات الخبرات العالية. ويحتوي المركز الجديد على مرافق حديثة وتكنولوجيا متقدمة لتحسين فرص الحمل والإنجاب بعد علاجات الإخصاب في المختبر حتى بالنسبة للمرضى الذين عانوا من عدة محاولات فاشلة في السابق. ويتكون فريق الخبراء في المركز من أخصائيي علم الأجنة، وأخصائيي أمراض الذكورة، وطاقم من الأطباء، والاستشاريين، والممرضات. ويقدم المركز خدمات ومرافق علاجية تخصصية مثل الفحوصات الجينية، وحفظ الخصوبة، واختيار جنس المولود، وغيرها الكثير.
وأضاف مانغات: “يلتزم مركز فقيه للإخصاب على الدوام بسلامة المرضى. وسيقدم المركز الجديد خدمات ترتقي إلى أعلى المعايير العالمية ويتيح وصولاً سهلاً للمرضى المقيمين في الإمارة”.
وبلغ حجم سوق علاجات العقم على الصعيد العالمي نحو 1.5 مليار دولار أمريكي في العام 2018، ومن المتوقع أن يصل إلى 2.2 مليار بحلول العام 2023.

Firstcry [CPS] IN