التخطي إلى المحتوى

(بالعربي): أعلنت اليوم شركة “إكس واي أو نتوورك”، التي تمثّل التكنولوجيا التي تقدم التعاملات الرقمية إلى عالم الواقع، عن انتهاء فريقها من العمل على شبكة اختبار محلية متكاملة تماماً، بعد أشهر من اختبارات التكامل.

وسواء كنت مطوراً مبدعاً تعمل على إنشاء التطبيقات اللامركزية الخاصة بك، أو تقنياً عادياً مستعداً للبدء بالتعدين الجيولوجي، أو كنت من المتمسّكين بالعملات الرقمية التي تملكها في “إكس واي أو”، نقدّم فيما يلي ملخصاً عن الشبكة وعن التقدم المحرز حتى تاريخه:

تعمل جسور الاختبار على تبادل البيانات مع مؤرشف الاختبار (أركايفيست)
يتم جمع البيانات ومشاركتها عبر بروتوكولات “إكس واي أو نتوورك” من خلال مواقع الاختبار الخاضعة للحراسة “سنتينلز”، التي تعمل بدورها على تحميل البيانات إلى جسور الاختبار “بريدجيز”. ويعتبر الجهازان- المواقع الخاضعة للحراسة والجسور- هواتف مصممة خصيصاً تعمل بنظام “أندرويد” حالياً.

وتتبادل جسور الاختبار البيانات مع مؤرشف الاختبار، الذي يعمل على فهرسة البيانات وتخزينها في قاعدة البيانات على شكل رسوم بيانية. وتتيح بنيتة الرسوم البيانية ترابط البيانات مع الحفاظ على المرونة وقابلية التطوير لإضافة المزيد من أنواع البيانات.

تطبيق هندسة منصة المؤرشف إلى مقدّم الأجوبة (أركايفيست-تو-ديفاينر)
توجّه واجهة برمجة التطبيق الطلبات إلى المؤرشف عبر واجهة برمجة التطبيق “جراف كيو إل”، وقد أبقينا المؤرشف “دون اطلاع على الإجابات”، ما يعني أنّه عندما يوجه الطلب، يقدم المؤرشف البيانات عن الفريقين المطلوب التحقق من صحتهما. ومن خلال الإبقاء على “عدم اطلاع المؤرشف على الإجابات”، يكون قادراً على تخزين كميات هائلة من البيانات، مع التركيز على قدرة المعالجة عند تسليم تلك البيانات إلى “مقدّم الأجوبة”.

“مقدّم الأجوبة” هو المفتاح الرئيسي
عند هذه النقطة، تمّ جمع البيانات من خلال التفاعلات بين شبكة المواقع الخاضعة للحراسة “سنتينلز” لتخزّن أخيراً في منصة المؤرشف. إنّ الشبكة هي في الأساس شبكة تخزين بيانات موزعة. وهنا تستخدم هندسة الاختبار “مقدّم الأجوبة”، المخطوطة حالياً في عقدة، أداة “دي أبلوي” المطورة داخلياً من قِبَلنا لإطلاق ما نسميه “سيمبل كونسينسوس سمارت كونتراكت” (“إس سي إس سي”). ويمكن نشر “إس سي إس سي” في أي منصة تعاملات رقمية تدعم العقود الذكية، ما يوفر المرونة وقابلية التطوير في منصة “تنبؤية” تقوم على النظام الأساسي. وتتألف هندسة “مقدّم الأجوبة” من واجهات برمجة التطبيقات “جراف كيو إل”، وواجهات المستخدم والواجهات الثنائية لتطبيقات العقود الذكية “سمارت كونتراكت إيه بي آي”، والتي تمكّن “إكس واي أو نتوورك” من حلّ الاستفسارات الأساسية حول إمكانية التفاعل بين جهازي “سنتينلز” أو عدم إمكانية حدوث هذا التفاعل.

وفي ظلّ الاستفسارات الإضافية والأكثر تعقيداً والاختبارات الجارية الآن، سيتم تشغيلها على شبكة اختبار متكاملة تماماً. وتخطّى فريق مهندسي “إكس واي أو نتوورك” مرحلة إثبات المفهوم ويعمل حالياً بنشاط على اختبار شبكة “تنبؤية” لتحديد المواقع الجغرافية.

وفي معرض تعليقه على الأمر، قال جاستن فورتييه، مدير المنتجات الاستهلاكية لدى “إكس واي أو نتوورك”: “إنّ المنصة التي قمنا بإنشائها هي عبارة عن شبكة كاملة ونموذج مبتكر يتيح لنا الاستفادة من تقنية إثبات الموقع الموزعة، بدءاً من نقطة النهاية ’سنتينل‘ ووصولاً إلى ’مقدّم الأجوبة‘ بالغ الأهمية الذي يتيح لنا لعب القيام بدور منصة ’تنبؤية‘ التي تقوم على النظام الأساسي. وتوجد تطبيقات لما سبق وأنشأناه في مختلف القطاعات، ونتطلع إلى توسيع قدراتنا وشبكتنا يوماً بعد يوم”.

بفضل مجتمعنا المذهل، تمّ بيع جميع التذاكر لحضور قمة “سبيشال 2018″ التي ستعقد في سان دييغو في الفترة الممتدة ما بين 9 و11 نوفمبر. يرجى الاضغط هنا للانضمام إلى قائمة الانتظار للمشاركة في ” سبيشال 2019″.

إنّ تذاكر الحضور المجانية متوفرة للوسائل الإعلامية الموثوقة. يرجى التواصل معنا إذا كنت ضمن أحد فرق الوسائل الإعلامية وترغب في الحضور.

يرجى زيارة مركز “إكس واي أو ديفز” ومتابعة حسابنا “ديفز” على “تويتر” للتواصل مع فريقنا.