التخطي إلى المحتوى
أيقونة الجمال التى ماتت حزينة: إليكم حقائق عن مارلين مونرو
  • بدأت مسيرة مارلين السينمائية عندما تم اكتشافها أثناء عملها على خط التجميع في مصنع راديو بلان، وهو مصنع للذخيرة، من قبل مصور يدعى ديفيد كونوفر.
  • أصبحت مارلين جزء من كنيسة المسيح العالم عندما بلغت الثامنة عشرة من عمرها، وقد دافعت في فترة لاحقة عن فكرة الروحانية البديلة، بما في ذلك علم طبائع البشر، والأطروحات الفلسفية لرودولف شتاينر، وتحولت إلى اليهودية بعد ذلك في عام 1956 وقبل زواجها من آرثر ميلر.
  • حصلت مارلين على لقب “فتاة الإعلانات الأكثر شهرة في العالم” من قبل جمعية الإعلان عام 1953. من بين العلامات التجارية التي مثلتها مونرو هي الخطوط الجوية الأمريكية، وحبوب الحمية من كيرون واي ، بيرة بابست، ولوشن تان تان سونتان وزيت ريال تريتون.
  • أصبحت مارلين ثاني امرأة ترأس شركة الإنتاج الخاصة بها (حيث كانت ماري بيكفورد الأولى).
  • اعتبرت وفاة مارلين على أنها “انتحار محتمل”، ولكن اختبارات السموم لم تجر إلا على الكبد. وعندما حاول البعض إجراء الاختبارات على أجهزة جسمها الأخرى، قيل لهم أنها دمرت.
  • كان بطل مارلين هو ابراهام لنكولن حيث كتبت في سيرتها الذاتية “اعتدت أن أقرأ كل ما يكتب عنه”. وقالت أيضا “كان الأمريكي الوحيد المشهور الذي بدا أنه مثلي، على الأقل في طفولته”.
  • ادعى رجلان أبوة مارلين على فراش موتهم: الأول كان “ج. ستانلي جيفورد”، وقد اعتقدت مارلين وأمها أنه والدها، لكنه رفض مقابلة مارلين عندما كانت على قيد الحياة؛ والثاني هو “إدوارد مورتنسن” الذي كان متزوجا من والدتها وقت ولادتها، والذي يوجد اسمه في شهادة ميلادها.
  • يعتقد العديد من أصدقائها أنها قتلت. ومن بين المشتبه بهم المحتملين: روبرت كينيدي الذي كانت على علاقة غرامية به، وجون إف كينيدي، ومافيوسو سام جيكانا، ومكتب التحقيقات الفدرالي، ووكالة المخابرات المركزية، وطبيبها النفسي رالف غرينسون.
  • رتب جو ديماجيو إرسال الورود إلى قبرها ثلاث مرات في الأسبوع واستمر هذا لمدة عشرون عاما بعد وفاة مارلين.
  • التقت مارلين بـالسياسي الروسي “نيكيتا خروتشوف”، وقد نقاشوا في هذا اللقاء  رواية الأخوة كارامازوف للكاتب الروسي “دوستويفسكي”، وقد كان أحد أحلامها أن تلعب دور “غروشينكا” في فيلم مأخوذ عن الكتاب.