التخطي إلى المحتوى
‏”كيتي ستبلفيلد” مراهقة عمرها 18 من ولاية ميسيسيبي الأمريكية.

بالعربي / عانت في2014 من أمراض في معدتها وتكرر ذهابها للمسشتفيات رغم عدم وجود وظيفة لوالديها لتغطية تكاليف علاجها، فشعرت أنها عالة عليهم، فقررت الإنتحار.
فأخذت بندقية ووضعتها على وجهها وضغطت على الزناد وانفجر الرصاص بوجهها.
‏كيتي لم تمت بل تشوه وجهها وأخذوها للمستشفى وقاموا بعمليات ترقيع من جلد جسمها حتى تمكن الأطباء في 2017 من ترقيع وجهها بوجه أخذوه من امرأة أخرى متوفية، واستمرت العملية 31ساعة كاملة.
وهي تُعتبر أصغر إنسانة يتم عمل زراعة وجه لها في العالم.
(الصور قد لا تناسب البعض)
‏رغم كل ما حدث لها من تشوهات تشعر كيتي بالإمتنان والشكر لوالديها وللأطباء لوقوفهم معها.

الحكمة من هذه القصة لا تلقي بنفسك إلى التهلكة لمجرد أنك فقدت الأمل (لا تقنطوا من رحمة الله)
فالله يبدل من حال إلى حال.

 

المصدر: متابعات