التخطي إلى المحتوى
تشارتبيت تعلن عن أكثر القصص الممتعة لعام 2018

(بالعربي) : أعلنت اليوم “تشارتبيت”، منصّة المعلومات الخاصة بالمحتوى لشركات نشر المحتوى الاعلامي الرائدة حول العالم، عن أكثر القصص الممتعة لعام 2018، وهي المقالات التي حصلت على نسبة عالية من القراءة خلال هذا العام وذلك فقاً لأكثر الأوقات تفاعلاً من قبل القراء. وتقدّم أهم القصص، التي وقع الاختيار عليها من بين أكثر من 60 مليون محتوى منشور عبر آلاف المواقع الإعلامية حول العالم، لمحة سريعة عن أحداث العام الرئيسية، وتسلط الضوء على المواضيع التي كانت لديها أصداء إيجابية لدى القراء.

وفي هذا السياق، شهد عام 2018 بروز مواضيع سياسية واجتماعية مألوفة في طليعة الأحداث، بما في ذلك مشروع اتفاق خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي المعروف بـ”بريكسيت”، وإدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، وحركة “مي تو” النسائية الاجتماعية المناهضة للتحرش وكافة أنواع العنف الجنسي ضد النساء، وأزمة تغير المناخ. غير أن القصص، التي توفر أبحاثاً استقصائية متعمقة وتجارب شخصية حول النضالات الإنسانية، تصدرت اللائحة لمرة أخرى هذا العام، ونُشرت في بعض الوسائل الإعلامية على مثال شبكة “سي إن إن”، وصحيفة “نيويورك تايمز”، ومجلة “نيويوك” ومجلة “رولينغ ستون”.

وقال جون ساروف، الرئيس التنفيذي لشركة “تشارتبيت”، في هذا السياق: “تشكّل قائمة ’أكثر القصص الممتعة‘ التي تصدر كل عام دليلاً واضحاً على قوة تلاوة القصص. فبالإضافة إلى إطلاعنا على أخبار العالم، تسهم أيضًا في زيادة فهمنا لهذا العالم وبعضنا البعض”. وأضاف: “لقد أذهلتنا بالفعل الإنسانية العميقة التي شهدنا عليها في الصحافة خلال هذا العام – خاصة لدى أهم وأبرز وسائل النشر، وبشكل خاص شبكة ’سي إن إن‘ الأمريكية، وشبكة ’بي بي سي‘ البريطانية، وصحيفة ’نيويورك تايمز‘، ومجلة ’نيويوك‘ التي تحقق نجاحاً تصاعدياً عاماً بعد عام”.

ويحتل تقرير “العثور على أنطوني بوردان البالغ من العمر 61 عاماً ميتاً” على شبكة “سي إن إن” للمراسل البارز براين ستيلتر صدارة الأحداث في قائمة هذا العام، حيث حقق نحو 29 مليون دقيقة من الأوقات التفاعلية. وتجسّد مقدمة تقرير ستيلتر حول خبر الوفاة ومفادها: “في حياته كما في مماته، استطاع أنطوني بوردان أن يجمعنا سوياً ويقرّب المسافة بيننا”، الموضوع الشامل لهذا العام وهو: في قصص وتحديات الآخرين، يمكننا أن فهم أنفسنا بشكل أفضل. وكان هذا الموضوع هو الأبرز في العديد من القصص الهامة، الأخرى بما في ذلك المشاركات التسع الخاصة بمجلة “نيويورك”.

ومن جهته، قال بن ويليامز، المحرر الرقمي في شركة “نيويورك ميديا”: “سررنا للغاية لرؤية التفاعل العميق للقراء مع صحافتنا في عام 2018. ونعتقد أن هذه النتائج لا تعكس فقط الانتشار واسع النطاق لـ’نيويورك ميديا‘ ولكن أيضاً مجموعة القصص التي سيتفاعل معها الجمهور مثل: المقابلات العميقة والصريحة؛ والأفلام الوثائقية المصورة مباشرة؛ والقصص الطويلة المسلية، ونبذات عن حياة الأفراد رفيعي المستوى؛ وتحليلات سياسية شاملة؛ وغيرها الكثير”.

وتشمل قائمة أهم عشر قصص ممتعة التي تصدرها التقرير الخاص الذي يوجه تحية لروح أنطوني بوردان والمنشور على شبكة “سي إن إن” ما يلي:

2. “نيويورك تايمز”: “أنا جزء من المقاومة داخل إدارة ترامب”-بقلم مجهول
3. “بي بي سي”: “آخر أخبار ’بريكست‘: تيريزا ماي، ودومينيك راب وجيريمي كوربين يتواجهون في مقابلات الأحد”- بقلم براين ويلر وتوم موزلي
4. “نيويورك تايمز”: “هذا سبب غضب أوما ثورمان”- بقلم مورين داود
5. مجلة “نيويورك”: “في حديث مع كوينسي جونز”- بقلم ديفيد مارشيز
6. مجلة “نيويورك”: “ربما كانت تملك الكثير من المال لدرجة أنها لم تعد تتذكر”- بقلم جيسيكا بريسلر
7. مجلة “نيويورك”: “لم يكن دونالد ترامب يريد أن يصبح رئيسًا”- بقلم مايكل وولف
8. “نيويورك تايمز”: “ترامب متورط في خطط ضريبية مشبوهة بينما كان يحصد الثروات من أبيه”- بقلم ديفيد بارستو، وسوزان كريج وروس بويتنر
9. “إي إس بي إن”: “بالنسبة لتوم برادي وروبرت كرافت وبيل بيليشيك، هل هذه هي بداية النهاية؟”- بقلم سيث ويكرشام
10. “رولينغ ستون”: “مشكلة جوني ديب”- بقلم ستيفن رودريك